الرئيسية / / فساد اتحاد الكرة المصري يطفح في وجه جماهير الكرة المصرية

فساد اتحاد الكرة المصري يطفح في وجه جماهير الكرة المصرية


جاءت هزيمة المنتخب المصري أمام نظيره الجنوب أفريقي والخروج المبكر من دور الـ 16 من كأس الأمم الأفريقية 2019 المقامة في مصر بمثابة الصدمة للجماهير وكذلك المسئولين عن الرياضة في مصر، مما دفع الجهات السيادية للبحث وراء فساد اتحاد الكرة المصري.
فساد وفضائح اتحاد الكرة المصري استشرى كالهشيم في جسد كرة القدم المصرية فبعدما كان الفريق المصري في المرتبة التاسعة عالميا أصبحنا في المرتبة العاشرة أفريقيا، وقائع التخبط داخل اتحاد الكرة كبيرة ومنذ سنوات ولكن ربما تأخرت لحظة البحث عنها لحين الإفاقة على صدمة يوليو أو كما سماها البعض "نكسة يوليو الجديدة".
الفساد يجري في عروض هذا الاتحاد الذي يشغل أكثر من 90 % من مسئوليه مناصب في العديد من المراكز الأخرى وهو ما يبرز تضارب المصالح، فترى بأن نائب رئيس الاتحاد أحمد شوبير هو نجم بارز في شاشات الفضائيات وكذلك الراديو وهو نفس الأمر الذي ينطبق على حازم إمام وسيف زاهر ومجدي عبد الغني بينما ينشغل بعض الأعضاء مثل عصام عبد الفتاح بعضوية مجلس الشعب وكذلك ثروت سويلم الرئيس التنفيذي للاتحاد وهو ما ينبع منه فسادا كبيرا فكيف لمسئول منهم أن يظهر أمام الشاشة مساءا ينتقد قرار لمجلس اتحاد الكرة كان هو شريكا فيه في الصباح.
كما يشوب الكثير من الفساد حول رئيس الاتحاد هاني أبو ريدة في الكاف والفيفا وذلك على خلفية بيع بث بطولة كأس أمم أفريقيا لعام 2019 وأيضا تحوم الكثير من الشكوك حول اختيار المدير الفني المقال خافيير أجيري مع منتخب مصر نظرا لضعف سيرته الذاتية وامكانياته وكذلك استقطاب جهاز فني كامل من الخارج ضعيف وليس له دورا فعليا وعلى رأسهم مساعده ميشيل سلجادو الذي قضى أغلب فترته مع المنتخب وهو في اسبانيا.
كذلك غابت العدالة والتخبط داخل اتحاد كرة القدم في معسكر منتخب مصر في روسيا والذي خلى من الانضباط وأدى لخروج الفريق بدون أي نقطة في البطولة، وهو ما تكرر في معسكر مصر والذي انتشرت خلاله واقعه التحرش الخاصة بعمرو وردة مما أدي لطرده من قبل قرار لمجلس الاتحاد قبل أن يعود في قراره تحت ضغط من لاعبي المنتخب وهو ما يوضح صعف هذا الاتحاد وتخبطه.
بينما على الجانب المحلي فترى الكثير من التخبطات في مسابقة الدوري المصري والتي أدت لعدم انتهاء المسابقة حتى وقتنا الحالي وتأجيل العديد من المباريات للأهلي ومن بعده الزمالك بسبب مشاركاتهم الأفريقية وهو ما أدى لاعتراض الطرفان على الطرف الأخر حتى وصل بالنادي الأهلي الإعلان عن رغبته في الانسحاب من مسابقة الدوري المصري قبل أن يعود في قراره وكذلك في استقدام حكام أجانب بعد فشل التحكيم المصري في التعامل مع العديد من المباريات والتي كانت قد تؤدي لكوارث مع الفرق الكبرى، فحان الوقت للمحاسبة ورؤية وجوه جديدة في الكرة المصرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لــ - سعودي نيوز - 2016 ©